في رمضان غير حياتهم 2 – WATAN

يأتي شهر رمضان المبارك كل عام بالفرح والبهجة ، إلا أن ملايين العائلات النازحة في سوريا تزداد معاناتهم عام تلو الآخر

تزداد معاناتهم مع كل فيضان في الشتاء ليقتلع خيمهم البالية ويجبرهم على النزوح من جديد، فضلاً عن صعوبة تأمين الغذاء والماء وتدهور حالتهم الصحية وأطفال خارج نطاق العملية التعليمية

:وحسب إحصائيات الأمم المتحدة فإن

نجحت منظومة وطن بإنشاء مخيمين في بلدتي /كفر جالس وعريبا/ في ناحيتي معرة مصرين وحارم، بقدرة استيعابية 3600 وحدة سكنية جاهزة ومستقلة تحفظ للأسرة خصوصيتها وتحميها من الفيضانات والحرارة.

يتم انتقال الأسر للمخيمين في بداية شهر رمضان مع احتياجهم للخدمات الأساسية كالإطعام و سقيا الماء والرعاية الصحية والتعليم

ساهم بأفضل الصدقات في شهر الخير:

قال سعد بن عبادة رضي الله عنه: يا رسول الله أي الصدقة أفضل؟  قال: ” سقي الماء “

و لما لسقيا الماء من فضل، ندعوكم للمساهمة في تأمين:

– المضخات الرئيسية لمخيم كفرجالس

– صهاريج المياه لمخيم عريبا

مساهمة بسيطة تستطيع أن تقدم لهم الحياة, وسقيا الماء من أفضل الصدقات، وأجلّ القربات.

قال صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللهَ تعالى طيبٌ يُحِبُّ الطيبَ، نظيفٌ يُحِبُّ النظافةَ، كريمٌ يُحِبُّ الكرَمَ، جوَادٌ يُحِبُّ الجودَ، فنظِّفوا أفنيتَكم).

وامتثالاً للحديث الشريف تعمل وطن على تعزيز النظافة الشخصية ضمن المجتمعات الأكثر احتياجاً من خلال تأمين الاحتياجات الأساسية من مواد النظافة الشخصية ومواد تعقيم لمواجهة والحد من انتشار مرض كوفيد-19 ضمن هذه المجتمعات.

ساهم معنا بدعمهم.

قال صلى الله عليه وسلم : “مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء”

في كل عام ينتظر المسلمون حول العالم شهر الخير والمغفرة، منذ 10 أعوام والنازحون في الشمال السوري تزداد أوضاعهم سوءاً ، وخصوصاً هذا العام مع إنتشار وباء فايروس كورونا وتوقف العديد من الأعمال التي هي في الأساس قليلة وتكون نادرة ، خصوصاً في الشمال السوري .

ساهم معنا بتأمين سلة غذائية تكفيهم طيلة الشهر الكريم.

قال صلى الله عليه وسلم : “من عَلم علماً فله أجر من عمل به، لاينقص من أجر العامل”

إن الإنفاق في التعليم من أفضل ما يتصدق به الإنسان، ونتيجة لظروف النزوح داخل سوريا، أصبح من الصعب على الأطفال إكمال تعليمهم.

نعمل ضمن مخيمات وطن النموذجية على إعادة التحاق الطلاب بالعملية التعليمة وضمان عدم وجود تسرب، وذلك ببناء مدارس ضمن تلك المخيمات لضمان حصول جميع الطلاب فيها على حقوقهم في التعليم

تبرع معنا لتأمين بناء وتشغيل مدرسة لمدة عام.

قال صلى الله عليه وسلم : “دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ، وَأَعِدُّوا لِلْبَلاءِ الدُّعَاءَ”

عكست قلة الإمكانات الطبية والدوائية نتيجة لسوء الأوضاع في سوريا على حالات مرضية كثيرة، ومما ذاد أهوالها قيام الحرب التي أدت إلى فقد العديد من الأشخاص لاطرافهم أو زيادة أوضاعهم الصحية سوءاً.

نعمل على إنشاء مركزين صحيين ضمن مخيمات وطن النموذجية لمساعدة الأشخاص الأكثر احتياجاً ومعالجة حالاتهم الصحية.

تبرع معنا لتأمين لإنشاء وتشغيل مركزين صحيين لمدة عام.

قال صلى الله عليه وسلم : “إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علما علمه ونشره، وولداً صالحاً تركه، ومصحفاً ورثه أو مسجداً بناه، أو بيتاً لابن السبيل بناه أو نهراً أجراه، أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته، يلحقه من بعد موته”

يعيش قاطني المخيمات العشوائية في الشمال السوري ألم النزوح مراراً وتكراراً ومع كل فيضان او عواصف تأتي عليهم تزيد من صعوبة العيش ضمن تلك المخيمات العشوائية.

تعمل وطن على تخفيف هذه الأزمات عبر بناء وحدات سكنية جديدة نتيجة الضغط من قبل هؤلاء النازحين من أجل تأمين سكن لهم وحياة كريمة تضمن لهم الخصوصية في معيشتهم.

تبرع معنا لبناء 400 وحدة سكنية تضمن حياة كريمة لهم.

أعط للأشد احتياجاً

$25 سلة نظافة‎

DECLINE